×
۱۹ السبت , أكتوبر, ۲۰۱۹
۸ ۱۳۹۸/۴/۲۰ ۱۷:۲۲

في آخر أطوار محاكمة “شمهروش”..وهبي يطالب بإخراج الدولة من القضية ويؤكد: الدين ليس مصدرا للجريمة

فی مرافعته، الیوم الخمیس، خلال سادس جلسات محاکمة المتهمین فی جریمة “شمهروش”، طالب عبد اللطیف وهبی، محامی الدولة فی القضیة، بإخراج الدولة من المحاکمة، وقول المحکمة بعدم الاختصاص. وخلال مرافعته، رفض وهبی تحمیل الدولة مسؤولیة الجریمة، مشددا علی أن کل الأجهزة المکونة للدولة، تقوم بواجبها باستمرار لحمایة الأمن العام وصد خطر الإرهاب.

وتوجه وهبی للمحکمة بالقول “أرجوکم یجب أن نکون عادلین مع الدولة”، مشیرا إلی أن الجریمة دولیة ولها امتداد دولی، والخطاب الذی یحمل الدولة المسؤولیة یمکن أن یستغل من أعدائها. Advertisements وتساءل وهبی عن السند القانونی الذی تم اعتماده لتحمیل الدولة مسؤولیة الجریمة باستنکار، قائلا “هل کان هناک غیاب للمساعدة أثناء الجریمة، هل کان هناک إشعار بالجریمة وقصرت فیه أجهزة الدولة”، مضیفا أنه فی حال تحدید الخطأ الذی ارتکبته الدولة، فیجب التوجه نحو القضاء الإداری ولیس الجنائی.

. وعبر وهبی عن خوفه لیس من إدخال الدولة فی الملف، ولکن بالدلالات التی تم إقحام الدولة بها، وکأنها مقصرة. وشدد وهبی علی أن الدین لیس هو مصدر الجریمة، ولکن الفهم السیء للدین هو مصدرها، مشیرا إلی أن تعلیم القرآن لن یتوقف فی المغرب لأنه بلد إسلامی. Advertisements ..


رمز الأخبار : 177061  |  خلیج 365