×
۱۹ السبت , أكتوبر, ۲۰۱۹
۸ ۱۳۹۸/۴/۲۰ ۲۳:۵۲

البحيرة السيبيرية المعشوقة من مستخدمي إنستغرام.. "سامة"


مصدر الصورة Sup_Novosibirsk Image caption یطلق علی المنطقة اسم مالدیف نوفوسیبیرسک بسبب طبیعتها الشبیهة بالبحیرات الاستوائیة اشتهرت بحیرة فی سیبیریا بالصور التی یلتقطها زوارها لأنفسهم (سیلفی) مع میاهها فیروزیة اللون.

لکن اتضح أن البحیرة فی الواقع مکب رماد لمحطة لتولید الطاقة. وتتیح البحیرة، التی یطلق علیها اسم مالدیف نوفوسیبیرسک بسبب طبیعتها الشبیهة بالبحیرات الاستوائیة، خلفیة مثالیة للصور التی ینشرها مستخدمو تطبیق إنستغرام.بید أن السبب فی لون البحیرة هو وجود مخلفات أملاح الکالسیوم وأکاسید معدنیة أخری من المحطة.

وحثت شرکة الطاقة الروسیة، التی تدیر المحطة، الناس علی عدم الاقتراب من ماء البحیرة، فی رد فعل منها علی الصور التی یلتقطها المستخدمون هناک.ویبدو أن التحذیر الصارم جعل الناس أکثر تصمیما علی زیارة البحیرة.ونشرت مستخدمة صورة لها وهی تتکئ علی ضفاف البحیرة، وتمزح من تحذیر تسمم المیاه بتعلیق یقول: إنها لیست تشرنوبیل، بالطبع، لکنها لا تزال خطیرة.

ونشر مستخدم آخر صورة لنفسه وهو یسترخی علی طوافة قابلة للنفخ بالهواء علی شکل وحید القرن مرتدیا قناعا، وأورد اسم محطة الکهرباء فی التعلیق المصاحب للصورة.وکتب ساخرا: السباحة هنا لیست خطیرة. فی صباح الیوم التالی، أصیبت ساقی بإحمرار طفیف وحکة لمدة یومین، ثم ذهب کل شیء. لکن کیف لا تبذل کل جهد ممکن من أجل التقاط صور کهذه؟.

ثم أضاف أن: مذاق الماء حامض قلیلا. مصدر الصورة Elenmild Image caption یبدو أن التحذیر الصارم جعل الناس أکثر تصمیما علی زیارة البحیرة وقال لیو ألیکسی، الذی أنشأ صفحة علی موقع إنستغرام مخصصة للصور الملتقطة عند البحیرة، لبی بی سی إنه زار مکب الرماد.

.....


رمز الأخبار : 179565  |  BBC Arabic