×
۱۹ السبت , أكتوبر, ۲۰۱۹
۶ ۱۳۹۸/۴/۲۱ ۰۰:۲۰

المالكي: اسقاط الحكومة لا يخدم احدا والعراق لا يمتلك معارضة حقيقية

اعتبر رئیس ائتلاف دولة القانون نوری المالکی، الخمیس، ان اسقاط الحکومة الحالیة لا یخدم احدا، وفیما اشار الی ان العراق لا یمتلک معارضة حقیقیة، رأی مقولة أن الحکومة الحالیة حکومة تکنوقراط مبالغ بها. وقال المالکی فی حدیث لـ برنامج لقاء خاص الذی تبثه الفضائیة السومریة، لا نستطیع ان نتحدث عن حکومة ناحجة الا اذا کان بجانبها حالة من الاستقرار السیاسی وحالة من التفاهم والتبادل، وایضا التکامل بین الحکومة برئاستها ووزرائها والقوی السیاسیة التی تتشکل منها الوزارات واللجان، سیما وان الحکومة ووزرائها یعودون الی احزاب.

وأضاف المالکی، أن مقولة أن الحکومة الحالیة حکومة تکنوقراط مبالغ بها ولا یوجد ذلک بهذا المستوی والبرلمان ورئیس الحکومة والحکومة نفسها لدیهم نظرة بأن بعض الوزارات بحاجة الی اعادة نظر کتغییر البعض منها، منوها بالقول نعم یوجد فی هذه الحکومة تکنوقراط ناجحین وجیدین الی جانب وزراء یحتاجون الی دعم وبعضهم الی اعادة نظر.

وتابع المالکی، ینبغی أن یکون العراق علی درجة عالیة من الاستقرار فی الوقت الحاضر نسبة للظروف المحیطة به، فلا مانع من التغییر وفق الطرق القانونیة والدستوریة، الا أن اسقاط الحکومة لا یخدم احدا، لافتا الی أن الطریقة التی یتحدث عنها البعض بان الحکومة تسقط من خلال الاعتصامات والتظاهرات خطیرة جدا علی العراق والعراقیین والعملیة السیاسیة لأن الشارع به سلاح ومخترق من قوی لا ترید للعراق الخیر، اضافة الی عدم انسجام القوی السیاسیة، فانا لست جزءا من جبهة معارضة لتغییر الحکومة، بل جزء من دعم وتصحیح.

. وبشأن القوی المعارضة للحکومة، أشار رئیس ائتلاف دولة القانون، اعتقد أن الجمیع مؤیدین ومعارضین للحکومة، ولکن لیست المعارضة للمعارضة بل لما نعتقده او یعتقده الأخرین تصحیحا، مؤکدا بالقول لا یوجد لدینا معارضة حقیقیة لدیها برنامج واضح ومحدد یختلف عن برنامج الحکومة. Advertisements ..


رمز الأخبار : 179644  |  خلیج 365