×
۱۹ الإثنين , أغسطس, ۲۰۱۹
۳ ۱۳۹۸/۵/۲۲ ۱۶:۰۵

نيويورك تايمز: الجيش الأفغاني أصبح في موقف دفاعي تزامنا مع اقتراب انسحاب الجيش الأمريكي

نیویورک – (أ ش أ):ذکرت صحیفة نیویورک تایمز الأمریکیة أنه بینما تقترب الولایات المتحدة من التوصل لاتفاق مع حرکة طالبان المسلحة بشأن سحب قواتها من أفغانستان، فإن قوات الأمن الأفغانیة تعیش أسوأ حالاتها منذ سنوات، حتی أنها أضحت بالکاد فی وضع دفاعی فی معظم أنحاء البلاد، وفقًا لقادة عسکریین محلیین ومدنیین.

وقالت الصحیفة - فی تقریر لها بثته علی موقعها الإلکترونی، الیوم الثلاثاء - إن القادة الأفغان تعهدوا العام الماضی بإنتهاج أسلوب الهجوم بدلا من الاستمرار فی الدفاع عن نقاط التفتیش، لکن فی معظم ساحات القتال الرئیسیة لاتزال معظم القوات الأفغانیة النظامیة مختبئة فی قواعد ومواقع محصنة حتی أنها ترکت معظم العملیات الهجومیة لأعداد صغیرة من جنود العملیات الخاصة بالتعاون مع القوات الأمریکیة وبدعم من القوات الجویة للبلدین.

ورأت أن الحالة المزریة للقوات الأفغانیة النظامیة بات یُنظر إلیها علی نطاق واسع علی أنها تمنح طالبان میزة قیمة فی مفاوضاتها مع الولایات المتحدة.ولفتت الصحیفة إلی أن مسئولا عسکریا أمریکیا رفیع المستوی اعترف، شریطة عدم ذکر اسمه، بأن الأفغان کانوا یعتمدون بشکل متزاید علی وحدات النخبة، مثل قوات الکوماندوز ووحدات الشرطة الخاصة، لمهاجمة طالبان.

. مضیفة أن الوحدات الأفغانیة النظامیة لاتزال تتکبد معظم خسائرها أثناء محاولتها التمسک بالأرض التی ترتکز علیها القواعد ونقاط التفتیش.وأبرزت تصریح دان کوتس مدیر الاستخبارات الوطنیة الأمریکیة بأن الکونجرس أخبر هذا العام أنه خارج المناطق الحضریة تتکبد قوات الأمن الأفغانیة خسائر کبیرة بین صفوف القوات المرابطة بمهام دفاعیة وتعانی من الافتقار للقدرة علی المناورة، فضلا عن عدم وجود قوات یمکن الاعتماد علیها لإحکام السیطرة علی الأراضی التی تم الاستیلاء علیها.

.واستشهدت الصحیفة الأمریکیة فی ذلک بأنه فی 30 یونیو الماضی، علی سبیل المثال، ذُکر أن 58 من أفراد قوات الأمن قُتلوا فی هجومین منفصلین لطالبان علی قاعدة عسکریة فی إقلیم قندهار الجنوبی، وعلی نقطتی تفتیش فی إقلیم قندوز فی الشمال.هذا المحتوی من
..


رمز الأخبار : 328383  |  مصراوی

أخبار ذات صلة