×
۲۲ الخميس , أغسطس, ۲۰۱۹
۳ ۱۳۹۸/۵/۲۳ ۰۰:۴۲

رابط ثابت لـ لأول مرة في التاريخ.. امرأة تدير السوبر الأوروبي بين ليفربول وتشيلسي


کتب | أحمد الدویریقالت ستیفانی فرابارت، إنها ستثبت أن التحکیم النسائی لا یقل عن تحکیم الرجال، وذلک عندما تصبح أول امرأة تدیر نهائی مسابقة کبری للاتحاد الأوروبی لکرة القدم بین لیفربول وتشیلسی علی لقب کأس السوبر یوم الأربعاء.وستحظی فرابارت 35 عاما بمساعدة من مواطنتها الفرنسیة مانویلا نیکولوسی والأیرلندیة میتشیل أونیل.

وعمل الثلاثی معا فی مباریات کبیرة حیث تولی هذا الطاقم قیادة نهائی کأس العالم للسیدات فی فرنسا لکن دون شک ستنصب الأضواء علیهن فی إسطنبول.وردا علی سؤال حول شعورها بالخوف من التعرض لانتقادات مضاعفة فی حال ارتکاب أی أخطاء قالت فرابارت إنه حان الوقت لکی یُظهر التحکیم النسائی أنه جید مثل تحکیم الرجال.وقالت فرابارت فی مؤتمر صحفی یجب أن نثبت أنفسنا من الناحیتین الفنیة والبدنیة أننا مثل الرجال.

لا نشعر بالخوف من اتخاذ قرارات خاطئة نحن مستعدات.اقرأ أیضًا موعد مباراة لیفربول وتشیلسی فی السوبر الأوروبیونفت فرابارت، التی أصبحت أیضا فی أبریل أول امرأة تدیر مباراة بالدوری الفرنسی، أن تکون إدارة مباراة للرجال أصعب وقالت أعتقد أن هناک الکثیر من الاختلافات لکن کرة القدم واحدة. هی نفس القواعد لذا سأفعل کما أفعل فی مباراة للسیدات.

وقال فرانک لامبارد مدرب تشیلسی إنه سعید بأن یکون جزءا من هذه اللحظة المهمة فی تاریخ اللعبة.وأضاف أعتقد أن اللعبة قد سلکت طریقا طویلا بعدة طرق، فمنها ما یتعلق بکأس العالم للسیدات التی تابعناها هذا الصیف ومنها ما یتعلق بمدی احترام اللعبة وبعدد الناس التی باتت تشاهد وتهتم باللعبة.وأضاف أعتقد أننا کنا نسیر ببطء شدید فی هذا الاتجاه والآن نحاول قطع خطوات واسعة ولا یزال الطریق طویلا لکن فیما یتعلق بالغد فأعتقد أنها لحظة مهمة.

.وتابع هذه لحظة تاریخیة وهی خطوة إضافیة فی الطریق الصحیح.وتقام کأس السوبر الأوروبیة بشکل سنوی بین بطلی دوری الأبطال والدوری الأوروبی. وفاز لیفربول علی توتنهام هوتسبیر فی نهائی دوری الأبطال الموسم الماضی بینما تفوق تشیلسی علی أرسنال فی نهائی الدوری الأوروبی...


رمز الأخبار : 330009  |  الشرقیة تودای

أخبار ذات صلة