×
۲۲ الخميس , أغسطس, ۲۰۱۹
۱ ۱۳۹۸/۵/۲۳ ۱۳:۰۸

طواف الوداع .. 3 أشخاص يسقط من عليهم .. ويجب مغادرة مكة بعد أدائه

قال الدکتور محمد الشحات الجندی، عضو مجمع البحوث الإسلامیة، إن طواف الوادع یکون قبل مغادرة مکة مباشرة، موضحًا أنه إذا رجع الحاج من منی، وانتهت جمیع أعمال الحج، وأراد السفر إلی بلده، فإنه لا یخرج حتی یطوف بالبیت للوداع سبعة أشواط.المکث فی مکة بعد طواف الوداعواستدل الدکتور محمد الشحات الجندی لـ«صدی البلد» علی طواف الوداع بأن النبی -صلی الله علیه وسلم- طاف للوداع، وکان قد قال: «لتأخذوا عنی مناسککم»، مشددًا علی أنه یجب أن یکون هذا الطواف آخر شیء یفعله الحاج بمکة، فلا یجوز البقاء بعده بمکة ولا التشاغل بشیء، إلا ما یتعلق بأغراض السفر وحوائجه، کشد الرحل، وانتظار الرفقة، أو انتظار السیارة.

ونحو ذلک.من یسقط عنه طواف الوداعوأضاف: ولا یجوز للحاج أن یذهب للشراء من المحال إلا للأکل أو الشرب أو بنزین السیارة، وإن تأخر وجب علیه إعادة الطواف، لیکون آخر عهده بالبیت، ولا یجب طواف الوداع علی الحائض والنفساء لحدیث ابن عباس- رضی الله عنهما- قال: «أمر الناس أن یکون آخر عهدهم بالبیت إلا أنه خفف عن الحائض» والنفساء کالحائض، وکذلک لا یجب علی أهل مکة طواف وداع.

حکم طواف الوداعوتابع: وذهب الشافعیة والحنابلة إلی أن طواف الوداع یجب علی کل من أراد الخروج من مکة مسافة القصر ولو کان غیر حاج أو معتمر بل ولو کان من أهلها، وقال النووی فی المجموع: هل طواف الوداع من جملة المناسک أم عبادة مستقلة؟ فیه خلاف. قال إمام الحرمین والغزالی: هو من المناسک، ولیس علی الحاج والمعتمر طواف وداع إذا خرج من مکة لخروجه، وقال البغوی والمتولی وغیرهما: لیس طواف الوداع من المناسک، بل هو عبادة مستقلة یؤمر بها کل من أراد مفارقة مکة إلی مسافة القصر، سواء کان مکیًا أو غیر ذلک، وهذا الثانی أصح عند الرافعی وغیره من المحققین تعظیمًا للحرم وتشبیهًا لاقتضاء خروجه الوداع باقتضاء دخوله الإحرام.

. ..


رمز الأخبار : 331201  |  البلد

أخبار ذات صلة