×
۲۲ الخميس , أغسطس, ۲۰۱۹
۳ ۱۳۹۸/۵/۲۳ ۱۳:۳۴

صحيفة تركية: أنقرة تفتتح قاعدة جديدة في الدوحة الخريف المقبل

القاهرة- (مصراوی):کشفت صحیفة حرییت أن أنقرة ستفتتح قاعدة عسکریة جدیدة فی قطر الخریف القادم، تقع بالقرب من قاعدة طارق بن زیاد العسکریة فی الدوحة، وقالت إنها قاعدة کبری مزودة بعدد کبیر من المرافق والخدمات.وقالت الصحیفة الترکیة، فی تقریر نشرته علی موقعها الالکترونی، الأربعاء، إنه تم نشر الجنود الأتراک فی القاعدة العسکریة المذکورة فی أکتوبر 2015، وذلک بهدف محاولة المساهمة فی السلام الإقلیمی فی نطاق العلاقات العسکریة الثنائیة بین ترکیا وقطر، وفی دیسمبر 2017، تمت تسمیتها القیادة المشترکة بین قطر وترکیا.

وأوضحت الصحیفة أن القاعدة العسکریة الدائمة لترکیا فی قطر تتمتع بأهمیة تتجاوز العلاقات الثنائیة بین البلدین، بسبب موقعها الذی یعد حاسما فی سیاسات الخلیج والشرق الأوسط والاستراتیجیة فی مسائل الطاقة، وفق قولها.واعتبرت أن ترکیا وبعد امتلاکها قاعدة عسکریة دائمة فی قطر أصبحت قوة موازنة فیما یتعلق بإیران واالسعودیة، مشیرة إلی أن قطر القوة المالیة الهائلة، تمتلک أکبر احتیاطی للغاز الطبیعی فی العالم، ولها حدود بریة مع السعودیة فقط.

ولفتت إلی أنه عندما ننظر إلی حروب الطاقة فی المنطقة، وجدول أعمال الولایات المتحدة فی اتجاه إیران، والمناورات الإیرانیة المحتملة باستخدام سکانها من الشیعة، وإلی دول الخلیج، وخاصة العملیات السریة أو العلنیة تجاه ترکیا، من قبل المملکة العربیة السعودیة، یمکننا أن نفهم بطریقة أفضل بکثر، أهمیة وجود قاعدة عسکریة ترکیة فی قطر.

کانت قطر وترکیا وقعتا اتفاقیة عسکریة فی 28 أبریل 2016، وصفها موقع نوردیک مونیتور السویدی بأنها احتلال مُقنّع من دولة کبیرة وقویة لدولة صغیرة وضعیفة.ووفق بنود الاتفاقیة التی کشفها الموقع السویدی، وقتذاک، یُمنع ملاحقة أی جندی ترکی متواجد فی قطر، ولا تجوز محاکمته فی حال ارتکابه أی انتهاکات قانونیة، ولا یمکن إخضاعه للقانون القطری ولا الجهاز القضائی القطری، وإنه فی حال ارتکب أی منهم مخالفة أو جریمة؛ فإن القضاء الترکی هو الذی یختص بالنظر فیها.

. ..


رمز الأخبار : 331244  |  مصراوی

أخبار ذات صلة