×
۲۲ الأحد , سبتمبر, ۲۰۱۹
۶ ۱۳۹۸/۵/۳۰ ۲۲:۳۹

تركيا.. تظاهرات تندد ببيع مصنع دبابات لشركة مرتبطة بقطر

وذکرت تقاریر إعلامیة ترکیة أن حکومة الرئیس الترکی رجب طیب أردوغان لم تجد أی حرج فی ضم مصنع دبابات تابع لوزارة الدفاع الترکیة إلی خطة الخصخصة. وأشارت التقاریر إلی أن المصنع جری بیعه لشرکة، تملک فیها القوات المسلحة القطریة حصة تناهز الخمسین فی المئة. وتساءل زعیم المعارضة الترکیة کمال کلیجدار أوغلو، فی تصریحات لصحفیین "أی دولة تبیع مصنع أسلحتها لجیش دولة أجنبیة؟ لم تفعلها أی دولة فی العالم سوی ترکیا".

وکشف تقریر لشبکة "نوردیک مونیتور" السویدیة أن قیمة الصفقة تبلغ 20 ملیار دولار. وللتعبیر عن غضبهم من الصفقة، التی عقدت بین أردوغان وأصدقائه القطریین، قررت أحزاب المعارضة خوض اعتصامات وتظاهرات فی بلدة أدا بازاری. کما أثارت عملیة البیع هذه استیاء نقابة عمال الصناعات الدفاعیة الترکیة، التی اعتبرت الصفقة "حساسة جدا، وأن لها نتائج قد لا تحمد عقباها".

. وکان أردوغان أصدر قرارا، نهایة العام الماضی، یمنح بموجبه شرکة "بی إم سی"، التی ستدیر مصنع الدبابات الترکی، حقوق التشغیل لمدة 25 عاما، من دون أی عطاءات تنافسیة. ..


رمز الأخبار : 361599  |  سکای نیوز عربیة