×
۲۰ الخميس , يونيو, ۲۰۱۹
۱ ۱۳۹۸/۳/۲۲ ۱۲:۰۹

وزير التربية: السهر للدراسة قبل الامتحانات سلوك خاطئ

المصدر:أبوظبی – أحمد سعید: التاریخ:12 یونیو 2019 أکد حسین إبراهیم الحمادی وزیر التربیة والتعلیم، أن منظومة التعلیم فی الدولة تقوم علی تجاهل التلقین والحفظ، حیث تعمل علی إکساب الطلاب المهارات العلمیة المطلوبة بالاعتماد علی الفهم.وأشار إلی أن إقدام طلبة المدارس علی السهر طوال اللیل للدراسة ومراجعة المواد قبل الامتحانات، سلوک خاطئ وتمثل خللاً تربویاً لا یتناسب مع ما تسعی منظومة التعلیم بالدولة إلی تحقیقه.

وقال الحمادی فی رده علی سؤال برلمانی موجه من العضو ناعمة الشرهان، حول أسباب بقاء الطلبة فی المدارس بعد الانتهاء من أداء الامتحانات، خلال الجلسة الختامیة للمجلس الوطنی الاتحادی، المنعقدة الیوم، إن "منظومة التعلیم الإماراتیة لا تسعی لترسیخ مفهوم الحفظ لیلة الامتحان، لأننا نعتبر الاختبار أداة لقیاس مهارات التعلّم الذاتی للطالب، ولیست وسیلة للتنافس بین الطلبة یتفوق فیها من یتمکن من حفظ الکم الأکبر من المنهج، ولهذا لا یجب علی الطالب استنزاف جهده فی السهر والحفظ".

وأکد الحمادی أن الوزارة تشجع الطلبة علی تنمیة مهارات التعلم الذاتی، ومن هذا المنطلق تری أنه من الأفضل للطالب البقاء بالمدرسة بعد انتهائه من أداء امتحانه بهدف مراجعة إجابته مع معلم المادة بدلاً من المراجعة فی البیت مع أسرته، لاسیما وأنه من الأفضل أن تتم المراجعة مع شخص متخصص، لافتاً إلی أن بقاء الطالب بالمدرسة بعد الامتحان یفیده کذلک فی الحصول علی أیة إفادات من معلمیه بشأن الامتحانات المقبلة.

.کلمات دالة: الإمارات، وزارة التربیة والتعلیم،تعلیم،حسین إبراهیم الحمادی..


رمز الأخبار : 39010  |  البیان