×
۲۰ الخميس , يونيو, ۲۰۱۹
۱ ۱۳۹۸/۳/۲۲ ۱۲:۳۶

«مواجهة العنف ضد المرأة».. شارع آمن لكل النساء

فی السنوات الأخیرة ارتفعت معدلات جرائم العنف ضد النساء، وزادت ظاهرة التحرش الجنسی، ما دفع اللواء محمد إبراهیم، وزیر الداخلیة الأسبق، إلی إصدار قرار فی 16 یونیو 2014، بإنشاء أقسام شرطة فی جمیع مدیریات الأمن، لمکافحة جرائم العنف ضد المرأة، والتنسیق مع «إدارة متابعة جرائم العنف ضد المرأة»، التابعة لـ«قطاع حقوق الإنسان»، والأجهزة المختصة بالدولة، للتصدی لحالات تعرض الإناث لأی شکل من أشکال العنف، وتقدیم کل أوجه الدعم النفسی والمجتمعی والقانونی للسیدات والفتیات الواقع علیهن العنف.

وجاء القرار بعدما استحدثت وزارة الداخلیة فی مایو 2013 قسم مکافحة «العنف ضد المرأة»، بموجب القرار رقم 2285 لسنة 2013، لمواجهة زیادة جرائم العنف والتحرش ضد النساء، وأهم ما رکز علیه هذا القرار الاعتماد علی عنصر الشرطة النسائیة، وذلک بعدما هزت عدة جرائم اغتصاب وتحرش جنسی، الرأی العام علی مدار السنوات الماضیة، أبرزها واقعة السیدة التی تعرضت لعملیة «تحرش جماعی» بمیدان التحریر، أثناء احتفال أنصار الرئیس عبدالفتاح السیسی بتنصیبه رئیساً للجمهوریة للمرة الأولی فی الثامن من یونیو 2014.

وتختص إدارة «مکافحة جرائم العنف ضد المرأة» بتلقی الشکاوی، التی ترد للقسم عن حالات التعرض أو العنف ضد المرأة واتخاذ الإجراءات القانونیة حیالها، ومکافحة هذه الجرائم بجمیع صورها، فی النطاق الجغرافی المحدد لکل مدیریة أمن، وإعداد الخطط والبرامج اللازمة لوضع استراتیجیة للتعامل مع مثل هذه الجرائم علی المدی الطویل.

کما تختص بمکافحة جرائم العنف الجماعی التی تتعرض لها النساء، خاصة فی الأماکن المزدحمة ووسائل النقل العام وغیرها. وتمارس الأقسام مهامها بالتنسیق مع إدارات وأقسام حمایة الآداب العامة بمدیریات الأمن، فی ما یتعلق بأعمال مکافحة جرائم العنف ضد المرأة. وتعد العقید نشوی محمود، مسئولة مکافحة جرائم العنف ضد المرأة بالقاهرة، واحدة من الضابطات المسئولات عن حمایة المرأة من التحرش الجنسی خاصة أیام الأعیاد، والدفاع عن حق الفتیات والنساء فی الخروج للتنزه فی الشوارع والملاهی دون المساس بهن، ونالت تکریم الرئیس عبدالفتاح السیسی خلال احتفالات عید الشرطة الـ67.

...


رمز الأخبار : 39100  |  جریدة الوطن المصریة