×
۲۲ الأحد , سبتمبر, ۲۰۱۹
۲ ۱۳۹۸/۳/۲۲ ۱۲:۳۶

اللواء عادل عبدالعظيم: أجهزة الأمن بذلت جهوداً كبيرة للسيطرة على انتشار الأسلحة

قال اللواء عادل عبدالعظیم، مساعد وزیر الداخلیة الأسبق، إنّ القیادة السیاسیة کان لها دور کبیر فی دعم وتطویر الأداء الأمنی بوزارة الداخلیة، عبر استحداث وتطویر قطاعات جدیدة للمساهمة فی حفظ واستعادة الأمن بالشارع المصری. وأضاف «عبدالعظیم» فی حوار لـ«الوطن»، أن الوزارة تحملت أعباءً کبیرة علی مدار السنوات الـ8 الماضیة.

. إلی نص الحوار.هل نجحت وزارة الداخلیة فی تطویر أدواتها لإقرار الأمن بعد أحداث ینایر؟- بذلت الوزارة جهوداً کبیرة لاستعادة الأمن علی مستوی الجمهوریة، ونجحت فی ذلک بعدما طورت من أدواتها واستحدثت قطاعات جدیدة، خاصة أن أحداث ینایر 2011 کانت بمثابة إطلاق شرارة التخریب والتدمیر فی مصر، باقتحام السجون والأقسام الشرطیة، وسرقة الأسلحة والذخائر، لإثارة الرعب والخوف فی نفوس المصریین، ما دفع الوزارة إلی بذل جهود کبیرة لتطویر مستوی الأداء الأمنی بمختلف المواقع الشرطیة، ومواکبة التطورات التکنولوجیة، لیصبح لدینا واحد من أفضل الأجهزة الشرطیة علی مستوی العالم.

ما أبرز التحدیات التی واجهت الشرطة خلال تلک الفترة؟- کان هناک الکثیر من التحدیات الأمنیة، التی واجهتها الشرطة، فقد تحملت وزارة الداخلیة أعباء کثیرة فی ظل غیاب مؤسسات أخری، کان یجب أن تقوم بدور فی هذه المواجهة، وقد شملت هذه التحدیات انتشار ظواهر غریبة علی المجتمع، مثل التوسع فی تداول وتصنیع الأسلحة بشکل رهیب، وزیادة عملیات السطو المسلح، وجرائم الخطف، وکثرة البؤر الإجرامیة فی أغلب المحافظات، بالإضافة إلی ظاهرة «التحرش الجنسی»، وکل ذلک کان یمثل ضغوطاً کبیرة علی الجهاز الأمنی، بالإضافة إلی انفجار موجة الإرهاب.

مساعد وزیر الداخلیة الأسبق: الشرطة أصبحت قادرة علی مواجهة جمیع الجرائمما الاستراتیجیة التی اتبعتها الوزارة لتطویر الأداء الأمنی؟- علینا أولاً أن نوضح أن القیادة السیاسیة لعبت دوراً مهماً جداً فی استعادة الجهاز الأمنی لعافیته، ووقفت خلف الوزارة ودعمتها لتجری تحدیثاً شاملاً وتطور عملیات التسلیح، لیکون الجهاز الأمنی قادراً علی مواجهة الجریمة المنظمة المتکاملة، فی ظل الحرب الشرسة، التی تخوضها البلاد ضد الإرهاب الأسود، ولم تقتصر عملیة التحدیث علی التدریب والتسلیح وإعادة البناء، بل شملت أیضاً إنشاء إدارات وقطاعات جدیدة مثل «قطاع مکافحة المخدرات والجریمة المنظمة»، التی تعتبر أول.

.....


رمز الأخبار : 39103  |  جریدة الوطن المصریة