×
۲۱ السبت , سبتمبر, ۲۰۱۹
۷ ۱۳۹۸/۶/۲۰ ۰۳:۵۱

استراتيجــــية طموحة لتعزيز كفاءة الطـاقــة في أبوظـبي

المصدر:أبوظبی - البیان التاریخ:11 سبتمبر 2019 کشفت دائرة الطاقة فی أبوظبی، أمس، عن استراتیجیة أبوظبی لإدارة جانب الطلب وکفاءة الطاقة 2030 التی تهدف إلی تحقیق فوائد اقتصادیة وبیئیة کبیرة، وضمان استقرار منظومة الطلب علی الطاقة واستدامة مصادرها فی الإمارة، انسجاماً مع رؤیة أبوظبی والاستراتیجیات الوطنیة ذات الصلة فی دولة الإمارات.


تم الإعلان عن الاستراتیجیة خلال مؤتمر صحفی عقدته دائرة الطاقة بالتعاون مع مجلس أبوظبی للجودة والمطابقة علی هامش مؤتمر الطاقة العالمی الرابع والعشرین الذی تستضیفه العاصمة الإماراتیة. وتهدف الاستراتیجیة الجدیدة إلی معالجة قضایا العرض والطلب من خلال تبنی نهج شراکة متعددة الأطراف لتنفیذ 9 برامج یُعوَّل علیها بشکل کبیر لخفض استهلاک الکهرباء 22% والمیاه 32% بحلول 2030 مقارنة بالمعدل المعتاد للطلب حسب خط الأساس للعام 2013.

وباستخدام نهج تنازلی لتحدید أهداف استراتیجیة أبوظبی لإدارة جانب الطلب وکفاءة الطاقة، تم تحدید أهداف خفض الاستهلاک هذه بناءً علی سیناریو الطلب المعتاد المتوقع لعام 2013 حتی العام 2030، بالإضافة إلی نهج تصاعدی لتقییم الإنجازات والوفورات المتوقعة من البرنامج وصولاً للأهداف المرجوة.أمن الإمداداتومع توقّع ارتفاع الطلب علی الطاقة بشکل مطرد فی أبوظبی خلال العقد المقبل وارتفاع معدلات الاستهلاک 1,4% سنویاً حتی عام 2035، تشکّل کفاءة الطاقة والحفاظ علیها حلولاً رئیسیة للمخاوف المتعلقة بأمن إمدادات الطاقة وقضایا التغیر المناخی .

وفیما یتعلق بأبوظبی تحدیداً، أدی النمو السکانی والاقتصادی المتزایدین إلی ارتفاع مستوی الطلب علی الطاقة فی الإمارة بمعدل 8,33% سنویاً بین 2007 و2017، حیث کان لتنامی أنشطة القطاعین الصناعی والتجاری، وزیادة الصادرات المحلیة دور کبیر فی ذلک، الأمر الذی یجعل تحسین الطلب علی منظومة الطاقة وترشید استهلاکها من أهم الأولویات.

وقال المهندس عویضة مرشد المرر: «أدرکت قیادة أبوظبی الرشیدة حجم التحدیات التی تواجه قطاع الطاقة فی الإمارة، وبادرت إلی وضع الإجراءات اللازمة لتنویع مزیج إنتاج الطاقة ودعم کفاءتها فی خطة أبوظبی 2030 بهدف إقامة منظومة طاقة موثوقة، آمنة، ومستدامة فی المستقبل. لقد عکفت العدید من مؤسسات الإمارة خلال العقد الماضی علی إطلاق مبادرات واعدة بهذا الخصوص.

.ولکن الجدید فی استراتیجیة أبوظبی لإدارة جانب الطلب وکفاءة.....


رمز الأخبار : 442779  |  البیان

أخبار ذات صلة

في الأخبار

الأكثر مشاهدة الأخبار

أحدث صور الأخبار