×
۲۱ السبت , سبتمبر, ۲۰۱۹
۱ ۱۳۹۸/۶/۲۰ ۱۳:۵۴

فورد إيدج الجديدة تستخدم الذكاء الاصطناعي لتقليل استهلاك الوقود

تتمتع سیارة فورد إدج (Ford Edge) الجدیدة طراز عام 2019 المزودة بنظام الدفع الرباعی بالذکاء الکافی للتعرف علی ظروف القیادة المختلفة والتحول تلقائیاً بین وضع الدفع بعجلتین والدفع الرباعی، وتفعل هذه المیزة نظام الدفع الرباعی عند الضرورة، وتساعد فی الحد من استهلاک الوقود عند التحول للدفع بعجلتین. ویحمل هذا النظام اسم فصل الدفع الرباعی، ویعتبر تقنیة هی الأولی من نوعها تستخدم أحد أشکال الذکاء الاصطناعی، ویتمتع بقدرة علی إجراء عملیات حسابیة أسرع من العقل البشری.

وبناءً علی معلومات تقدمها مجموعة کبیرة من المستشعرات المتطورة، تتمکن فورد إدج (Ford Edge) من اتخاذ القرار عند الحاجة إلی الدفع بجمیع العجلات والتحول إلی الدفع بالعجلات الأمامیة عند غیاب تلک الحاجة، وذلک فی غضون جزء من الثانیة فقط. وقال ادریان کوتزی، مدیر تسویق المنتجات لدی فورد الشرق الأوسط وأفریقیا: یعتبر مفهوم تحویل الدفع من رباعی إلی عجلتین فقط بسیطاً للغایة، لکن التحدی یکمن فی تطبیقه، وذلک لأن الانتقال من الدفع بعجلتین إلی جمیع العجلات یحتاج تقنیة تتسم بما یکفی من السرعة والانسیابیة کی لا یشعر السائق بالتغییر.

ویستخدم النظام عقلاً اصطناعیاً إلکترونیاً جدیداً بالکامل ومخصصاً لتلقی إشارات من نقاط استشعار متعددة تتوزع فی أنحاء السیارة. موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن: ویتفاعل مع نظام التحکم بالجر للتعرف علی حرکة العجلات علی الطریق، ویتلقی إشارات من المکابح المانعة للانغلاق لمعرفة ما إذا کان هذا النظام نشطاً.

کما أنه یتعرف علی عمل ماسحات الزجاج، أو فی حال کانت سیارة فورد إدج تسحب مقطورة ما، وهو قادر أیضاً علی قیاس درجة الحرارة خارج السیارة. التحکم بالقوة بلمح البصر: تنفرد فورد إدج بخوارزمیة تستخدم “المنطق الترجیحی” وتعالج جمیع البیانات لتحدید الوضع المثالی للدفع بالعجلات الأمامیة أو بالدفع الرباعی. ومن خلال إجراء رصد مستمر، یتمکن النظام فی غضون 10 میلی ثانیة فقط من تحدید الحاجة إلی تفعیل الدفع بجمیع العجلات أو إیقافه.

Advertisements ویتمکن بسرعة فائقة من توزیع القوة المتاحة بنسبة تصل إلی مئة فی المئة من العجلات الأمامیة علی العجلات الخلفیة أیضاً بناءً علی ظروف القیادة التی یرصدها النظام. ویشیر مصطلح المنطق الترجیحی إلی خوارزمیة محددة، فهو یحاکی إلی حد کبیر عمل العقل البشری، کما الحال عندما نعتزم اختیار ما نرتدیه.

.....


رمز الأخبار : 444068  |  خلیج 365

الكلمات الدالة

أخبار ذات صلة

في الأخبار

الأكثر مشاهدة الأخبار

أحدث صور الأخبار