×
۲۲ الأحد , سبتمبر, ۲۰۱۹
۲ ۱۳۹۸/۶/۲۱ ۱۲:۱۲

قبيل لقاء بوتين ونتنياهو.. روسيا ترد على ضم الضفة وغور الأردن

أعلنت وزارة الخارجیة الروسیة، أن موسکو تشارک العالم العربی قلقه إزاء إعلان رئیس الوزراء الإسرائیلی، بنیامین نتنیاهو، عن نیته فرض السیادة الإسرائیلیة علی منطقة غور الأردن. وجاء فی بیان صدر عن الوزارة، أن موسکو تری ردود الأفعال الرافضة الحادة التی أثارها إعلان رئیس الوزراء الإسرائیلی، بنیامین نتنیاهو، عن نیته جعل سیادة إسرائیل تشمل غور الأردن أیضا.

نشارک القلق إزاء هذه الخطط للقیادة الإسرائیلیة التی یمکن أن یقود تحقیقها إلی تصعید حاد للتوتر فی المنطقة وتقویض الآمال فی إحلال السلام الذی طال انتظاره بین إسرائیل وجیرانها العرب. وأکد البیان دوام التمسک الروسی بضرورة إیجاد حل شامل للصراع الفلسطینی الإسرائیلی، علی أساس مبدأ الدولتین للشعبین، وضمن حدود العام 1967.

وأشارت الوزارة إلی أن الطریق الأمثل الوحید لتسویة جمیع الخلافات، یمر عبر مفاوضات مباشرة بین الإسرائیلیین والفلسطینیین علی أساس القانون الدولی المعروف، بما فیه قرارات مجلس الأمن الدولی ذات الصلة، ومبادئ مدرید ومبادرة السلام العربیة.وکان رئیس الوزراء الإسرائیلی أعلن، فی مؤتمر صحفی أنه سیفرض السیادة الإسرائیلیة علی غور الأردن وشمال البحر المیت والمستوطنات بعد الانتخابات.

وأثارت تصریحاته موجة من ردود الأفعال الغاضبة من قبل السلطات الفلسطینیة وقادة الدول العربیة.ویاتی البیان قبیل اجتماع الرئیس الروسی فلادیمیر بوتین ورئیس حکومة الاحتلال بنیامین نتنیاهو فی سوتشی.وأعلن المتحدث باسم الرئاسة الروسیة أن الرئیس فلادیمیر بوتین سیبحث الیوم فی سوتشی مع رئیس الوزراء الإسرائیلی بنیامین نتنیاهو العلاقات الثنائیة والوضع فی الشرق الأوسط.

.وکان نتنیاهو قال إنه سیبحث فی روسیا استمرار التنسیق العسکری بین البلدین بغیة تفادی أی اشتباک ازاء النشاط الاسرائیلی ضد إیران فی المنطقة. ..


رمز الأخبار : 448083  |  البلد