×
۲۲ الأحد , سبتمبر, ۲۰۱۹
۴ ۱۳۹۸/۶/۲۱ ۱۲:۱۴

تصعيد روسي سوري في إدلب بعد وقف إطلاق النار

قالت المعارضة السوریة إن مقاتلات روسیة قصفت مناطق خاضعة لها فی شمال غرب سوریا، الأربعاء، وسط تزاید قصف قوات النظام السوری لبلدات هناک.غارات روسیة تقطع الهدنة فی شمال غرب سوریاالمعارضة قالت إن المقاتلات الروسیة حلقت خلال اللیل علی ارتفاعات کبیرة وقصفت قریة قرب کفر تخاریم ومنطقة قریبة من بلدة درکوش الواقعتین فی ریف محافظة إدلب بغرب البلاد.

المعارضة السوریة: الضربة الجویة جاءت بعد ساعات من غارات جویة علی جزء من شمال غرب البلاد للمرة الأولی منذ إعلان هدنة قبل 11 یوما.نفت موسکو تنفیذ الضربات الأولی.قوات النظام السوری قصفت عدة بلدات فی جنوب إدلب منها کفر سجنة وحزارین.قالت المعارضة إنه نمط ثابت یقوم علی قصف مناطق المعارضة علی الرغم من اتفاق الهدنة.

محمد رشید المتحدث باسم جماعة جیش النصر المسلحة قال إن القصف المدفعی لم یتوقف علی قری ریف إدلب الجنوبی منذ الهدنة المزعومة.المعارضة: طائرات یُعتقد بأنها روسیة قصفت أیضا وللمرة الثانیة مواقع للمعارضة فی سلسلة جبال بمحافظة اللاذقیة الساحلیة بعد غارة مماثلة، أمس الثلاثاء.المعارضة: قوات روسیة خاصة وفصائل مسلحة تقاتل إلی جانب النظام انتهکت أیضا وقف إطلاق النار بمحاولتها مرارا اقتحام المناطق التی تسیطر علیها المعارضة الأسبوع الماضی لکنها فشلت فی ذلک بعد تصدی المعارضة لها.

الهدنة فی إدلبقالت روسیا إن حکومة الرئیس بشار الأسد وافقت بصورة أحادیة علی هدنة فی 31 أغسطس/ آب الماضی فی إدلب التی تسیطر علیها المعارضة المسلحة، حیث توصلت روسیا وترکیا إلی اتفاق قبل عامین لإقامة منطقة لخفض التصعید.توقفت منذ ذلک الحین الضربات الجویة المکثفة التی تنفذها الطائرات الحربیة الروسیة والسوریة والتی کانت تصاحب الهجوم البری الذی دعمته روسیا لاستعادة المنطقة.

.کان وزیر الخارجیة الروسی سیرغی لافروف قال فی أغسطس/آب إن القوات الروسیة تقاتل علی الأرض فی إدلب لهزیمة الجماعات الإسلامیة المسلحة.تحمل موسکو والنظام السوری تلک الجماعات المسلحة مسؤولیة انتهاک ترتیب خفض التصعید الذی توصلت إلیه مع أنقرة. ..


رمز الأخبار : 448088  |  الجزیرة مباشر