×
۲۱ السبت , سبتمبر, ۲۰۱۹
۴ ۱۳۹۸/۶/۲۱ ۱۲:۱۷

لأول مرة في التاريخ.. اكتشاف كوكب صالح للحياة خارج المجموعة الشمسية (صورة)

لأول مرة فی التاریخ، عثر العلماء علی کوکب خارج نظامنا الشمسی، ویحتوی علی ماء، فی انفراجه فی البحث عن عوالم قادرة علی دعم الحیاة.واکتشف مجموعة من باحثی جامعة ”لندن“ البریطانیة، بخار ماء فی کوکب یبعد 110 سنوات ضوئیة عن الأرض، یبلغ ضعفی حجم الأرض و8 أضعاف کتلتها.ووفقًا لصحیفة ”دیلی میل“ البریطانیة، یحتوی الکوکب المسمی ”K2-18b“ علی غلاف جوی ودرجة حرارة مناسبة لدعم الحیاة.

ویقع الکوکب المشابه للأرض فی مدار أقرب إلی الشمس مقارنة بالأرض، مما یجعل سنواته أقصر بکثیر من الأرض، وتبلغ 33 یومًا فقط.وجری رصد الکوکب لأول مرة فی عام 2015 بوساطة مرکبة الفضاء ”Kepler“ التابعة لناسا، لکن تحلیل البیانات کشف عن تفاصیل جدیدة لم نرها من قبل، حیث کانت المعدات لا تستطیع تحدید سوی بعض العوامل الأساسیة مثل المسافة وکتلة الکوکب ودرجة حرارة السطح فقط.

ولکن جامعة کالیفورنیا طوّرت مؤخرًا أدوات بإمکانها ترجمة البیانات التی یلتقطها تلسکوب هابل الفضائی لاستنتاج وجود بخار الماء فی الغلاف الجوی.وقال الدکتور ”أنجیلوس تسیاراس“ مؤلف الدراسة: ”إنه الکوکب الوحید خارج نظامنا الشمسی الذی نعرف أنه یتمتع بدرجة حرارة وغلاف جوی وماء مناسبة لدعم الحیاة“.

.وأضاف الدکتور ”إنجو والدمان“: ”لا نعرف کمیة المیاه الموجودة، ولکن البیانات تخبرنا بأن هناک غلافًا جویًا وماء هناک“.ویشیر وجود بخار الماء فی الغلاف الجوی للکوکب إلی أنه یمکن أن یکون عالمًا صخریًا أو جلیدیًا به الکثیر من الماء بداخله.
..


رمز الأخبار : 448101  |  ارم نیوز

أخبار ذات صلة

في الأخبار

الأكثر مشاهدة الأخبار

أحدث صور الأخبار