×
۱۹ الإثنين , أغسطس, ۲۰۱۹
۳ ۱۳۹۸/۳/۱۴ ۱۶:۵۸

أمن مشدد وصمت في بكين في الذكرى الثلاثين لأحداث ساحة تيان انمين

بکین- (أ ف ب):شددت الصین، الیوم الثلاثاء، التدابیر الامنیة فی الذکری الثلاثین للقمع الدموی لتظاهرات ساحة تیان انمین فی بکین، مع فرض رقابة علی الانترنت وقیود اضافیة علی الاعلام وتوقیف ناشطین، تزامنا مع حرب کلامیة مع الولایات المتحدة حول سجل بکین فی مجال حقوق الانسان.وکالمعتاد، مرت ذکری القمع الوحشی للجیش فی 4 یونیو 1989 لمتظاهرین سلمیین کانوا یطالبون بإصلاحات دیموقراطیة ووضع حد للفساد، بصمت فی الفضاء العام وکذلک فی المحادثات الخاصة.

لکن واشنطن استنکرت بعبارات قویة تبدد آمال الانفتاح فی الصین بعد یونیو 1989.وقال وزیر الخارجیة الأمریکی مایک بومبیو فی بیان فی العقود التی تلت (القمع)، أملت الولایات المتحدة أن اندماج الصین فی المجتمع الدولی سینتج عنه مجتمع أکثر انفتاحاً وتسامحاً.وأضاف هذه الآمال تبددت. دولة الحزب الواحد فی الصین لا تتسامح مع أی منشق وتخرق حقوق الإنسان فی کل مرة یصب ذلک فی مصلحتها، فی تصریحات تأتی فی سیاق حرب تجاریة بین البلدین العملاقین المطلین علی المحیط الهادئ.

ولم تتأخر السفارة الصینیة فی الولایات المتحدة بالرد، منددة بـغطرسة وزیر الخارجیة الأمریکی. وحذرت السفارة من أن من یحاول إرهاب الشعب الصینی(...)سوف ینتهی به المطاف فی نفایات التاریخ.ونددت الحکومة الصینیة من جهتها الثلاثاء بـالهذیان الجنونی والکلام التافه للوزیر الأمریکی.وأکد المتحدث باسم الخارجیة الصینیة غنغ شوانغ للصحافیین أن مسار النمو الذی اختارته الصین یحظی بدعم قوی من الشعب الصینی.

نعرف ما حصلوکانت الشرطة الصینیة تتحقق من بطاقات هویات السیاح الأجانب خارج ساحة تیان انمین فیما کان المطر یتساقط.وفجراً، حاول صحافی فیدیو من وکالة فرانس برس الدخول إلی الساحة لحضور احتفال رفع العلم فی هذا المیدان الهائل فی قلب بکین لکن طُلب منه المغادرة.وقال الحراس المکلفون مراقبة الدخول للساحة عبر بوابات الکترونیة للصحافی یجب أن یکون بحوزتک تصریحاً من مجلس إدارة تیان انمین.

ویحاول النظام الصینی جاهداً منذ 30 عاماً استئصال مذبحة عام 1989 من الذاکرة الجماعیة.ویقول سائق تاکسی ولد عام 1989 لوکالة فرانس براس الأمر لیس أننا لا نبالی. نحن نعرف ما حصل، مضیفاً لکن کیف لی أن أتحدث معکم وحوارنا یسجل الآن عبر تطبیق فی السیارة.ویتابع الصین الیوم تغیرت. إذا کنت تملک مالاً فأنت تملک کل شیء.

. وبدون المال، لا نجرؤ علی فتح أفواهنا.واستعداداً.....


رمز الأخبار : 5127  |  مصراوی

أخبار ذات صلة