×
۲۲ السبت , فبراير, ۲۰۲۰
۲۱ ۱۳۹۸/۷/۲۰ ۲۳:۲۳

قطر والصومال تتحفظان على بيان عربي بشأن العملية التركية بسوريا

تحفظت کل من قطر والصومال علی بیان ختامی صدر، السبت، عن اجتماع وزاری للجامعة العربیة فی القاهرة، بشأن عملیة "نبع السلام" الترکیة شمالی سوریا.وقال مدیر المکتب الإعلامی بوزارة الخارجیة القطریة أحمد بن سعید الرمیحی، عبر حسابه علی تویتر، إن التحفظ علی قرار الجامعة العربیة للاجتماع الطارئ للنظر فی عملیة نبع السلام الترکیة فی شمال سوریا، هو قرار سیادی لکل دولة.

التحفظ علی قرار الجامعة العربیةللاجتماع الطارئ لنظر بعملیة #نبع_السلام الترکیة فی شمالی سوریاهو قرار سیادی لکل دولة— أحمد بن سعید الرمیحی (@aromaihi) October 12, 2019التفاصیلوزیر الخارجیة العراقی محمد الحکیم الذی ترأس الاجتماع، قال فی مؤتمر صحفی بثه التلفزیون المصری، إن الاجتماع المغلق ومشروع القرار الختامی (البیان الختامی) شهدا تحفظ قطر والصومال، من دون ذکر عدد الدول المؤیدة للبیان ولا التی لم تشارک.

البیان أکد وحدة واستقلال سوریا، مطالبًا بوقف العملیة العسکریة الترکیة، وبأن یتحمل المجتمع الدولی مسؤولیته.البیان أکد أنه سیُنظر فی إجراءات تمس مستوی العلاقات العربیة الترکیة والتعاون فی عدة مجالات.البیان الختامی أشار إلی إمکانیة بحث اتخاذ إجراءات سیاسیة واقتصادیة وثقافیة وسیاحیة ضد ترکیا، علی خلفیة عملیتها العسکریة فی شمال سوریا.

ترکیا دولة صدیقةالقائم بأعمال السفارة الصومالیة لدی مصر توفیق أحمد عبد الله، قال إن ترکیا دولة صدیقة لبلاده، مؤکدا أنها قدمت الکثیر للصومال حکومة وشعباً عبر مساهمتها فی بناء جمیع المؤسسات الحکومیة بعد سنوات من الأزمات والحروب الأهلیة.أضاف الدبلوماسی الصومالی خلال کلمته فی اجتماع طارئ بمقر جامعة الدول العربیة أن بلاده عاشت حروباً أهلیة مازالت تعانی من تبعاتها حتی الآن.

تابع کنتم (الجامعة العربیة) ومازلتم بجانب الشعب الصومالی خلال تعافیه من هذه الأزمة.مضی عبد الله بقوله کما قامت دول صدیقة مثل ترکیا بدعم الصومال أیضا فی تأهیل الجیش الصومالی وتعزیز قدراته لاستعادة الأمن والاستقرار فی البلاد.السفیر عبر عن تضامن الصومال التام مع الأشقاء فی سوریا إزاء ما مروا به من أزمات طاحنة فی السنوات الأخیرة، مشیراً إلی أن مقدیشو تتطلع إلی وضع حد للأزمات الداخلیة فی سوریا بالتعاون مع جمیع الأطراف هناک.

.جدد التزام بلاده الکامل بالوقوف إلی جانب سوریا لتحقیق تطلعات شعبها والحفاظ علی سیادتها ووحدة أراضیها.اعتبر عبد.....


رمز الأخبار : 536916  |  الجزیرة مباشر
في الأخبار

الأكثر مشاهدة الأخبار

أحدث صور الأخبار