×
۲۲ الجمعة , نوفمبر, ۲۰۱۹
۹ ۱۳۹۸/۷/۲۵ ۰۵:۰۰

لتدمير ذخيرة خلفتها القوات لدى انسحابها… التحالف الدولي ينفذ ضربة جوية مخططة سلفا في سوريا

واشنطن - سبوتنیک. وقال المتحدث باسم التحالف فی بیان علی صفحته الرسمیة علی تویتر: فی السادس عشر من أکتوبر/تشرین الأول الجاری، وبعد انسحاب قوی التحالف والمعدات التکتیکیة، نفذت طائرتان من طراز [إف 15] غارة جویة ناجحة، مخططة سلفا علی مصنع لافارج للأسمنت، من أجل تدمیر مستودع للذخائر، وتقلیل ملاءمة المنشأة للاستخدام العسکری.


© REUTERS / KHALIL ASHAWIمصدر طبی بالحسکة: إصابات بذخائر کیماویة جراء القصف الترکی علی رأس العینوفی سیاق متصل، أید مجلس النواب الأمریکی بأغلبیة ساحقة، مساء أمس الأربعاء، مشروع قرار یندد بسحب الرئیس دونالد ترامب، للقوات الأمریکیة من شمال شرقی سوریا، ممهدا الطریق أمام الهجوم الترکی علی الأکراد.

وصوت 354 نائبا لصالح مشروع القرار وعارضه 60 ، بعدما انضم العشرات من رفاق ترامب الجمهوریین إلی الأغلبیة الدیمقراطیة المؤیدة للمشروع؛ وفقا لوکالة رویترز.فیما نفی ترامب، أمس الأربعاء، أن یکون قد منح الرئیس الترکی، رجب طیب أردوغان، الضوء الأخضر لغزو سوریا.وأعلن الرئیس الترکی رجب طیب أردوغان، أن بلاده أطلقت عملیة عسکریة باسم نبع السلام شمال شرقی سوریا لتطهیر هذه الأراضی من الإرهابیین فی إشارة إلی وحدات حمایة الشعب الکردیة، التی تعتبرها أنقرة ذراعا لـحزب العمال الکردستانی، وتنشط ضمن قوات سوریا الدیمقراطیة التی دعمتها الولایات المتحدة فی إطار حملة محاربة داعش.

وجری إطلاق هذه العملیة، التی تعتبر الثالثة لترکیا فی سوریا، بعد أشهر من مفاوضات غیر ناجحة بین ترکیا والولایات المتحدة حول إقامة منطقة آمنة شمال شرقی سوریا لحل التوتر بین الجانب الترکی والأکراد سلمیا، لکن هذه الجهود لم تسفر عن تحقیق هذا الهدف بسبب خلافات بین الطرفین حول عمل هذه الآلیة.​وبدأت ترکیا تنفیذ عملیتها الجدیدة بعد إعلان الولایات المتحدة، عن سحب قواتها من شمال شرقی سوریا بقرار من الرئیس الأمریکی، دونالد ترامب، فی خطوة انتقدها الأکراد بشدة علی الرغم من وعده بتدمیر اقتصاد ترکیا حال تجاوزها الحدود.

...


رمز الأخبار : 552422  |  putnik Arabic
في الأخبار

الأكثر مشاهدة الأخبار

أحدث صور الأخبار