×
۲۲ الجمعة , نوفمبر, ۲۰۱۹
۸ ۱۳۹۸/۷/۲۷ ۱۱:۵۹

الديمقراطيون يلاحقون ترامب.. والهدف "نادي الغولف"

وقال النواب الدیمقراطیون إن مشروع القانون، الذی یحمل اسم "سرقة ترامب تقوّض مجموعة السبع (ثاغ)" سوف یقطع کل التمویل الفیدرالی المخصص لهذه المناسبة لجمع قادة دول مجموعة السبع الأقوی اقتصادیا فی العالم خلال یونیو المقبل فی نادی ترامب دورال الوطنی للغولف فی میامی". وسیفرض القانون علی البیت الأبیض تسلیم کل الوثائق المتعلقة بقرار مسؤولی الإدارة إرساء الخیار علی منتجع دورال لاستضافة القمة.

وقالت رئیسة لجنة الأمن الداخلی بینی تومسون، فی بیان إن "احتمال أن تنحّی إدارة ترامب الدستور جانبا لفائدة جیوب الرئیس من خلال خیار استضافة قمة مجموعة السبع فی أحد عقارات الرئیس الفاشلة لدعمه، أمر یبعث علی القلق بشکل هائل". وقد یتم إقرار مشروع القانون هذا فی مجلس النواب، الذی یسیطر علیه الدیمقراطیون ویکون بمثابة صفعة لترامب، لکن أمامه فرصة ضئیلة لطرحه للتصویت فی مجلس الشیوخ حیث یسیطر الجمهوریون.

ویقول النقاد إن خطوة ترامب ستشکل انتهاکا واضحا لبنود المخصصات الأجنبیة والمحلیة الموضوعة لحمایة زعماء الولایات المتحدة من التأثیر الخارجی. وکانت آخر قمة لمجموعة العشرین فی الولایات المتحدة فی 2012 فی عهد الرئیس باراک أوباما، عقدت فی کامب دیفید فی مقر الرئاسة بولایة میریلاند. وخلال القمة الأخیرة لمجموعة السبع فی مدینة بیاریتس الفرنسیة، تحدث ترامب نفسه بلا تعقیدات عن اختیار نادیه لاستضافة القمة المقبلة.

وقال الرئیس الأمیرکی حینذاک "إنه مکان رائع"، وأضاف: "هناک مساحة واسعة، مئات الهکتارات، لذلک یمکننا إدارة أی اجتماع فی المکان (...) إنه یقع قرب المطار تماما". ورفض ترامب أی ذرائع تتعلق بمسائل قانونیة أو أخلاقیة. وقال: "لن أحقق مکاسب مالیة إطلاقا. لا یهمنی تحقیق مکاسب مالیة".

. ..


رمز الأخبار : 559422  |  سکای نیوز عربیة
في الأخبار

الأكثر مشاهدة الأخبار

أحدث صور الأخبار