×
۱۴ السبت , ديسمبر, ۲۰۱۹
۴۵ ۱۳۹۸/۸/۲۶ ۰۰:۱۷

أبو مسلم البهلاني ضمن قائمة اليونسكو للشخصيات المؤثرة عالميا

A Decrease font size.A Reset font size.A Increase font size.مسقط – بمناسبة الذکری المئویة لوفاته، أدرجت منظمة الأمم المتحدة للتربیة والعلم والثقافة (یونسکو) الشاعر العُمانی أبو مسلم البهلانی (ناصر بن سالم الرواحی) ضمن الشخصیات المؤثرة عالمیا، تقدیرا لدوره الثقافی والإصلاحی الرائد. وتلقی العمانیون الخبر بسعادة بالغة، لما للبهلانی من مکانة عظیمة فی ضمیر العمانیین ووجدانهم، فهو فی ذاکرتهم واحدا من أبرز الشخصیات الشعریة فی تاریخ عُمان، وقد علقت قصائده الصوفیة فی الأذهان کثیرا، وتعد “نونیته” القصیدة الأشهر فی ذائقة العمانیین حیث لا یخلو منزلٌ من مترنمٍ بها رغم طولها الذی یدنو من 400 بیت.

عُرِف البهلانی -المولود العام 1860 تقریبا- باهتمامه بالشعر منذ طفولته، فقد نظمه فی مرحلة مبکرة من حیاته، وکان لظروف نشأته وسط عائلة تحتفی بالأدب والشعر والفقه الأثر البالغ فی تکوینه ونبوغه، لیرحل بعدها إلی زنجبار ویسطع نجمه کمؤسس لصحیفة “النجاح” -أول صحیفة عمانیة- العام 1911 التی أسهمت فی صنع حراک ثقافی وفکری للعمانیین فی تلک الجزیرة، مما عمق من التواصل مع إخوانه المفکرین العرب.

الحنین إلی زنجبار طوال بقائه فی زنجبار، ظل البهلانی یذکی الحنین فی نفوس متذوقی شعره، وما انفک یخاطب عمان والعمانیین فی قصائده، غیر منفصل عن قضایاهم السیاسیة والاجتماعیة. ویتجلی ذلک فی قصائده الاستنهاضیة الداعیة إلی الوحدة ولم الشمل ونبذ الخلافات، وقد اعتبر بعض النقاد أن دیوانه الشعری المطبوع فی مطلع القرن العشرین هو أول دیوان شعری عمانی یجد طریقه إلی المطابع الحدیثة.

ویعتبر الطول سمة غالبة فی کثیر من قصائده، حتی بلغت قصیدته الموسومة بـ”الوادی المقدس” أکثر من 1500 بیت، ولعل ما جمعه وحققه الراحل محمد الحارثی من آثاره الشعریة فیما یزید علی 900 صفحة، ما یدل علی نزعة الشاعر إلی المنحی الدینی والقومی لمحاربة الظلم والعدوان وطرد الغزاة المحتلین للأوطان العربیة.

وشعر البهلانی لا یخلو من غزلٍ رقیق، إلا أن البعد الدینی والسیاسی سیطر علی الجانب الأکبر من إنتاجه الفکری والأدبی. إسهاماته فی بث الوعی الجمعی فی زنجبار وعُمان جعلته مثار اهتمام العمانیین، کما أن سیرته التی طارت فی الآفاق لورعه وعدله فی سدّة القضاء یوم أن کان قاضیا ورئیسا للقضاة فیما بعد، وممارسة دوره الصحفی سواء فی صحیفته.

.....


رمز الأخبار : 589682  |  الغد
في الأخبار

الأكثر مشاهدة الأخبار

أحدث صور الأخبار