×
۲۱ الجمعة , فبراير, ۲۰۲۰
۲۵ ۱۳۹۸/۱۱/۶ ۱۲:۳۹

مقاطعة أمريكية تسمح باستخدام الهاتف المحمول في التصويت في الانتخابات

قررت إحدی المقاطعات الأمریکیة السماح للناخبین بالتصویت فی انتخابات مجلس المقاطعة عبر الهاتف المحمول، بحسب صحیفة سیاتل تایمز الأمریکیة.وذکرت الصحیفة، أن مقاطعة کینج کاونتی التی تضم مدینة سیاتل والتابعة لولایة واشنطن وتضم حوالی 2.2 ملیون نسمة، قررت السماح بالتصویت الإلکترونی عبر الهاتف فی انتخابات مجلس الإشراف علی حی کینج کونسرفیشن دیستریکت والتی لا یزید معدل المشارکة فیها عن 3% فی المعتاد.

وقالت جولی وایز مدیرة الانتخابات فی کینج کاونتی، إن عملیة التصویت ستتم من خلال إرسال قائمة بأسماء المرشحین موثقة وبصیغة بی.دی.إف إلی الناخبین، حیث یمکن للناخب فی هذه الحالة اختیار مرشحیه وإرسال اسمائهم عبر رسالة برید إلکترونی. وبعد ذلک یتم طباعة الرسالة فی مکاتب المقاطعة کما یحدث فی التصویت عبر رسائل البرید العادیة.

وأضافت وایز أن الرسالة تتضمن التوقیع الإلکترونی للناخب بهدف التوثیق وأن العملیة عبارة عن الوصول إلی قوائم المرشحین وإرسال الاختیار إلکترونیا. دون وجود أی تطبیق خاص ولا تخزین إلکترونی للأصوات بما یبدد المخاوف من حدوث تلاعب فی عملیة التصویت الإلکترونی.وأضافت أن دیموکراسی لایف یوفر بوابة للوصول الآمن إلی قوائم المرشحین والاختیار منها، حیث تستخدم إدارة الانتخابات فی المقاطعة هذه البوابة لتصویت الناخبین العسکریین والموجودین فی الخارج، ولا توجد أی ثغرة أمنیة أو خطر منها فی هذا النظام.

وقد بدأت إدارة الانتخابات فی المقاطعة استقبال رسائل البرید الإلکترونی من الناخبین منذ الأربعاء الماضی وحتی یوم الانتخابات الفعلیة فی 11 فبرایر المقبل. وقال تاسک فیلانثوربیس الذی یقال إنه یمول هذا المشروع التجریبی للتصویت عبر الأجهزة المحمولة فی تصریحات لإذاعة إن.بی.آر إن التصویت عبر الهاتف المحمول هو التحول الأکثر أهمیة الذی یمکن القیام به فی النظام الدیمقراطی.

.فی الوقت نفسه، لا تعتزم مقاطعة کینج کاونتی استخدام البرید الإلکترونی فی التصویت فی انتخابات أخری خلال العام الحالی.کلمات متعلقةأمریکا/الهواتف المحمولة/الانتخابات..


رمز الأخبار : 607357  |  الشروق
في الأخبار

الأكثر مشاهدة الأخبار

أحدث صور الأخبار